محكمة ألمانية تدين مواطنة بتهمة الانتماء لتنظيم داعش والسفر إلى سوريا

أدانت محكمة ألمانية في برلين، امرأةً ألمانية، بتهمة الانتماء لتنظيم داعش الإرهابي، أثناء سيطرته على مساحاتٍ واسعةٍ من سوريا والعراق.
وذكرت وسائل إعلام ألمانية، أنّ المحكمة خلُصت إلى أنّ المتّهمة، سافرت إلى سوريا في أكتوبر/ تشرين الأوّل من عام ألفين وأربعة عشر، للانضمام لصفوف تنظيم داعش الإرهابي، وتزوجت من أحد عناصر التنظيم الإرهابي من أصل شيشاني.

وأضافت أنّ المحكمة أصدرت حكماً على المرأة، بالسجن لمدة عامين وعشرة أشهر، إلّا أنّها أمرت بالإفراج عنها بشرط مراجعة مراكز الأمن بشكلٍ دوري، وذلك تماشياً مع قواعد الخصوصية الألمانية.

وكانت قوّات سوريا الديمقراطية قد ألقت القبض على المتهمة، مطلع العام ألفين وتسعة عشر، إلّا أنّها هربت بعد نحو عام من مخيم الهول شرقي الحسكة عبر خلايا التنظيم، ليتمّ اعتقالها بعد وصولها إلى الأراضي الألمانية في مايو/ أيار من العام ألفين وعشرين.

قد يعجبك ايضا