محكمة ألمانية تدين لاجئ سوري لخطفه جندي أممي

أقرّت محكمة في ألمانيا حكماً بالسجن لثلاث سنوات على شاب سوري بعدما أدانته بالمساعدة في خطف عنصر من الأمم المتحدة، واحتجازه لمدة ثمانية أشهر عام2013 في فيلا بالقرب من دمشق، وكان المدان قد وصل إلى ألمانيا 2014 بصفته طالب لجوء.

والمتهم سليمان (……) الذي لم ينشر اسمه كاملاً، أدانته محكمة “شتوتغارت” بالتآمر في ارتكاب جريمة حرب بعدما ثبتت عليه تهمة المشاركة في مراقبة عنصر كندي في قوة “لمراقبة فض الاشتباك” “اندوف”، في منطقة الجولان جنوب سوريا.

وقالت المحكمة أن المدان لم يشارك بصورة مباشرة في خطف عنصر الأمم المتحدة، ولكنه قدّم مساعدة أساسية للخاطفين من خلال مراقبته لهدفهم الذي لم ينشر اسمه.

وكان هذا العنصر الكندي قد خُطف قرب دمشق في 17شباط/فبراير 2013وظل محتجزاً إلى أن تمكن من الفرار في أكتوبر/تشرين الأول من السنة نفسها، وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت بعيد هذا التاريخ أن أحد المتعاقدين معها “الكندي كارل كامبو” الذي خُطف في 17 شباط/فبراير في إحدى ضواحي دمشق.

قد يعجبك ايضا