محصول القمح السوري ارتفع إلى 1.8 مليون طن

أفادت منظمة الأغذية والزراعة (FAO) وبرنامج الأغذية العالمي (WFP) التابعتان للأمم المتحدة، بأنَّ محصول القمح السوري ارتفع إلى 1.8 مليون طن في 2017، بزيادة 12 في المئة عن المستوى المتدني للعام الماضي.

وقالت المنظَّمتان في أحدث تقريرٍ لهما، إنَّ المحصول تحسنَّ بفضل زيادة الأمطار وتحسن إمكانية الوصول للأراضي الزراعية، غير أنَّه لا يزال أقل من نصف مستويات إنتاج ما قبل الحرب.

كما جاء في تقريرٍ صادر عن المنظمتين أنِّه «لا تزال العقبات الرئيسية هي ارتفاع التكلفة أو عدم توافر مستلزمات الزراعة من بذور وأسمدة، وتدمير البنية التحتية».

وانخفض محصول القمح إلى أقل مستوى في 27 عاماً في 2016، ووصل وفقاً لبعض التقديرات إلى 1.3 مليون طن، مع تدهور القطاع الزراعي بسبب النزاع المسلح وقلة الأمطار.

وقال ممثل (FAO) في سوريا “أدم ياو”، إنَّ “هناك حاجةً لتقويم وتقدير الكمية التي ستستطيع (الحكومة) أن تشتريها، لأنَّ الاتجاه العام هو التجارة عبر الحدود”.

وأضاف “ياو” أنَّ “جزءاً من القمح الذي ينتج في الحسكة على سبيل المثال، يذهب للعراق وتركيا المجاورتين”، وكان جزء كبير من المناطق الزراعية في سورية في الشمال تحت سيطرة (داعش) منذ 2014.

و الجدير بالذكر أنَّ 6.9 مليون سوري ما زالوا يعانون من انعدام الأمن الغذائي، ويرجّح أنَّ ينضم إليهم 5.6 مليون في حالة غياب المساعدات الغذائية المنتظمة التي يتلقونها كل شهر.

 

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort