محتجون يضرمون النيران في سيارتين للشرطة بمدينة بريستول البريطانية

تشهدُ بريطانيا لليوم الثاني على التوالي، احتجاجاتٍ اتّخذتْ منحًى عنيفًا، على مشروعِ قانونٍ حكوميٍّ في البرلمان يمنحُ الشرطةَ سلطاتٍ جديدةً لفرضِ قيودٍ على الاحتجاجاتِ في الشوارع.

واحتشدَ آلافُ المتظاهرِينَ وسطَ مدينةِ بريستول جنوبَ غربيَّ بريطانيا، متجاهلِينَ قيودَ كورونا، حيثُ أضرموا النّارَ في سيارتَينِ للشرطةِ على الأقلِّ وتعرَّضَ شرطيانِ لإصاباتٍ خَطِرَة.

وقالتْ وزيرةُ الداخليّةِ بريتي باتيل على “تويتر”، إنَّ ما حدثَ في بريستول غيرُ مقبولٍ ولن يتمَّ التغاضي عن أعمالِ البلطجةِ والإخلالِ بالنظامِ مُطلقًا.

وكانَ رئيسُ الوزراءِ البريطانيُّ بوريس جونسون قد وعدَ بتخفيفِ القيودِ في ظلِّ تحسنِ الوضعِ الوبائيّ، ومن المفترضِ رفعُ الحجرِ الصارمِ في نهايةِ شهر آذار/ مارس الجاري.

قد يعجبك ايضا