محاولة لاغتيال أحد قادة الفصائل الإرهابية في ريف حلب

هاجمَ مسلّحون مجهولون سيارةَ قياديٍّ في فصيل الجبهة الشامية الإرهابي، التابع للاحتلال التركي، بالأسلحة الرشاشة في ريف حلب الشمالي.

وقالت مصادرُ محليّةٌ، إنّ الهجوم وقع على طريق المسعودية – أخترين بريف حلب الشمالي بالأسلحة الرشاشة، وأسفر عن إصابة القيادي الإرهابي وإصابة مرافقه.

وأوضحت المصادر أنّه عُثِر على ثلاث عبواتٍ ناسفةٍ كانت معدّةً للتفجير في كلٍّ من الباب وجرابلس وإعزاز، مبيّنةً أنّها كانت تستهدف قياديِّينَ من الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي.

وجاء ذلك بعد يومَين من العثور على عبوةٍ ناسفةٍ في سيارة أحد متزعمي الفصائل الإرهابية، الذي حصل على السيارة كهديةٍ من استخبارات الاحتلال التركي، إذ أشارت تقارير عدّة أنه مؤشرٌ على محاولة الاحتلال تصفية القيادي الإرهابي.

قد يعجبك ايضا