محادثات بين مسؤولين أمريكيين وحوثيين في مسقط

في إطار سعي الإدارة الأمريكية الجديدة إلى وضع نهاية للحرب اليمنية المستمرة منذ ست سنوات، عقد مسؤولون أمريكيون كبار أول اجتماع مباشر مع مسؤولين من الحوثيين، بحسب مصدرين مطلعين.

وأضاف المصدران أن المناقشات التي يتم الإعلان عنها جرت في العاصمة العمانية مسقط، في السادس والعشرين من شباط الماضي بين المبعوث الأمريكي إلى اليمن، تيموثي ليندركينغ، وكبير المفاوضين الحوثيين محمد عبد السلام.

اللقاء جاء بعد اجتماع ليندر كيينغ مع مسؤولين من السعودية والأمم المتحدة في الرياض، وأكد متحدث باسم الخارجية الأمريكية أن المبعوث الأمريكي إلى اليمن، التقى خلال جولته مع مبعوث الأمم المتحدة الخاص، مارتن غريفيث.

وبحسب المصدرينِ فإن مستوى التمثيل السعودي ارتفع في المحادثات الافتراضية خلال الآونة الأخيرة، مؤكدينِ أن السفير السعودي لدى اليمن، محمد الجابر يشارك في هذه المحادثات.

وتريد الرياض إقامة منطقة عازلة داخل اليمن على طول الحدود، بينما يسعى الحوثيون لإنهاء الحصار على ميناء الحديدة اليمني ومطار صنعاء.

ويرى مراقبون أنه في حال تم التوصل إلى اتفاق، فسيتم إحالته إلى مبعوث الأمم المتحدة، للتجهيز لمحادثات سلام أوسع نطاقاً تشمل الحكومة اليمنية المتمركزة حالياً في عدن.

وتحول تركيز الحرب صوب منطقة مأرب المنتجة للغاز حيث قتل المئات في هجوم للحوثيين، في أشد المعارك فتكاً منذ عام 2018، حيث تحدثت تقارير عن اشتباكات عنيفة حول مأرب ومدينة تعز التي تدور حولها معارك شرسة.

قد يعجبك ايضا