مجموعة السبع تتعهد بتعزيز عزلة روسيا ودعم أوكرانيا عسكرياً

في منتجعِ “فايسنهاوس” المطلّ على بحر البلطيق شماليَّ ألمانيا، اجتمع وزراءُ خارجية دول مجموعة السبع على مدى ثلاثة أيام، لبحثِ عدّةِ ملفّاتٍ على رأسها الهجومُ الروسي على أوكرانيا.

دولُ مجموعة السبع وخلال بيانٍ مشترك في نهاية الاجتماعات، تعهّدت بتعزيز عزلةِ روسيا الاقتصادية والسياسية ومواصلةِ تزويد أوكرانيا بالسلاح، في مواجهةِ الهجومِ العسكريّ الروسي، إضافةً إلى العمل من أجلِ تخفيفِ نقص الغذاء العالمي الناجم عن الحرب الأوكرانية.

البيانُ أكَّدَ على أهميّةِ معالجة ما أسماه بالتضليل الروسيّ الذي يهدف إلى إلقاءِ اللوم على الغرب في قضايا الإمداداتِ الغذائية في جميع أنحاء العالم، جراء العقوباتِ الاقتصادية المفروضة على موسكو، داعياً الصين إلى عدم مساعدة روسيا أو تبريرِ حربها على أوكرانيا.

كما تطرَّق المجتمعون في بيانِهم إلى أهميّةِ الإسراع في جهود تقليل وإنهاءِ الاعتماد على إمداداتِ الطاقة الروسية بأسرع وقتٍ ممكنٍ، والبناء على التزاماتِ مجموعةِ السبع بالتخلّص التدريجيّ أو حظر واردات الفحم والنّفط الروسي.

مراقبونَ للشأن الدولي، اعتبروا أنّ فرضَ الاتحادِ الأوروبي حظراً على النفط الروسي والتخلّص التدريجيّ من الاعتماد عليه، أحدُ أبرز مفاتيحِ الضغط على روسيا، وهو ما تسعى إليه دولُ التكتل، في محاولتِها التوصّلَ إلى اتفاقيّةٍ بشأن هذه القضية رغم استمرارِ معارضة المجر، وذلك خلال اجتماعٍ مقرَّرٍ الأسبوعَ القادم.

وكانتِ الحربُ الروسية في أوكرانيا قد تسبَّبت على مدى نحو ثلاثة أشهر، بتوتّرٍ كبيرٍ في العلاقات بين موسكو والغرب، تمثّلت بإجراءاتٍ متبادلة بين الطرفين، شملت طردَ دبلوماسيين وفرضَ عقوباتٍ في مختلف المجالات بما فيها الاقتصادية والسياسية ومجال الطاقة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort