مجموعة السبع تؤيّد تقديم المزيد من المساعدات والأسلحة لأوكرانيا

في خطوةٍ قالت ألمانيا إنّها تعبيرٌ عن الوحدة الهادفة لتعميق عزلة روسيا عالمياً، أيَّد وزراء خارجية دول مجموعة السبع الكبرى في اجتماعٍ عُقِدَ شماليَّ ألمانيا، تقديمَ المزيد من المساعدات والأسلحة لأوكرانيا.

مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل قال إنّ الدول الأعضاء في التكتّل ستوافق في الأسبوع المقبل على مساعداتٍ عسكريةٍ إضافيةٍ لأوكرانيا قيمتُها خمسُمئةِ مليونِ يورو، معبِّراً عن ثقته بأنّ الاتحاد سيوافق على حظر استيراد النفط الروسي.

من جانبها أعلنت بريطانية أنّها فرضت عقوباتٍ جديدةً تتضمَّن تجميدَ أصولٍ وحظرَ سفر، على شخصياتٍ في الشبكة المالية للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ممّن يشغلون مناصبَ تنفيذية في شركاتٍ روسيّة كبرى مثل غازبروم.

صحيفة: الاتحاد الأوروبي يتطلّع إلى وضع حد أقصى لسعر الغاز

في ضوء ذلك، نقلت صحيفة “بيلد ام زونتاج” الألمانية عن وثيقةٍ للمفوضية الأوروبية، أن المفوضية تريد التخلّي عن قواعدِ المنافسة في الاتحاد الأوروبي للسماح للحكومات بوضع حدٍّ أقصى للأسعار في حالة الانقطاع الكامل لإمدادات الغاز الروسي.

الوثيقة الأوروبية قالت، إنه يجب السماح للدول الأعضاء في الاتحاد بتنظيم أسعار المستهلكين لفترةٍ انتقاليّة لحمايتها من الارتفاع المفاجئ حتّى قبل حدوث نقص حاد في الأسواق.

وزارة الخزانة تبحث مع بنوك أجنبية تشديد القيود ضد روسيا

وتأتي هذه التطوّرات في وقتٍ تجري فيه وزارة الخزانة الأمريكية مباحثاتٍ مع بنوكٍ أجنبية لتشديد العقوبات ضدّ روسيا إذ عقد نائب وزير الخزانة الأمريكي، والي أدييمو، اجتماعاً مع ممثّلين عن عددٍ من المؤسسات المالية الأجنبية، ناقش خلاله العقوبات المفروضة على روسيا، وإمكانية تشديد هذه القيود.

الخزانة الأمريكية ذكرت في بيانٍ أنّ أدييمو أكّد اهتمام وزارته على “مكافحة محاولات التهرب من العقوبات”، محذراً ممثّلي البنوك من مخاطر تسهيل التهرُّب وتطبيقِ العقوبات المفروضة ضد روسيا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort