مجموعة الأزمات الدولية: دعم قطر وتركيا للوفاق أطال أمد الحرب بليبيا

تطورات عسكرية متسارعة يشهدها الداخل الليبي، تندرج في إطار حرب وجودية لطرفي النزاع الليبي من أجل السيطرة على العاصمة طرابلس، وفق ما تعتبره مجموعة الأزمات الدولية.

مجموعة الأزمات الدولية، اعتبرت أن استمرار النزاع في طرابلس، يعود إلى الدعم الذي يقدمه كلٌّ من النظام التركي وقطر إلى القوات التابعة لحكومة الوفاق في العاصمة.

المجموعة الدولية توقعت المزيد من التصعيد في ليبيا مستقبلاً، تكون نتيجة هذا التصعيد حرباً بالوكالة ساحتها ليبيا وفق ما جاء في تقرير المجموعة.

الجيش الوطني يقصف أهدافاً لقوات الوفاق جنوبي طرابلس

ميدانياً قصفت طائرات الجيش الليبي، أهدافاً تابعة لقوات حكومة الوفاق، جنوب شرقي العاصمة طرابلس، واستهدف القصف مناطق واقعة على طريق المطار، تضم آليات ومستودع ذخيرة، ومعسكر لقوات حكومة الوفاق، وفق ما أفاد مصدر عسكري.

بالتزامن مع ذلك سُمعت أصوات عدة انفجارات في أنحاء طرابلس، قابلتها أصوات المضادات الأرضية، بحسب ما ذكرت مصادر محلية.

الجيش الوطني يجدد اتهامه للنظام التركي بدعم “مسلحي طرابلس”

في الأثناء جدد الجيش الوطني الليبي، اتهامه للنظام التركي، بدعم جماعة الإخوان في طرابلس عسكرياً، في إشارة إلى القوات التابعة لحكومة الوفاق التي يرأسها فايز السراج.

المركز الإعلامي لما تسمى غرفة عمليات الكرامة التابعة للجيش الوطني، قال إن طائرات تركية مسيّرة قصفت مناطق عدة جنوب العاصمة، مبيناً أن النظام التركي يواصل التدخل إلى جانب قوات الوفاق، رغم حظر توريد السلاح الذي يفرضه مجلس الأمن على ليبيا.

قد يعجبك ايضا