مجلس محافظة البصرة: تكليف العامري لمراقبة مشاريع المحافظة مخالفة دستورية

سياسات الحكومة المركزية في بغداد تجاه محافظة البصرة جنوبي البلاد، لا تزال تلاقي الكثير من الانتقادات خاصة إنها لم ترتقي بعد إلى مستوى طموح الشارع البصري.

عضو مجلس محافظة البصرة، جمعة الزيني، انتقد قيام الحكومة الاتحادية بتكليف أشخاص من خارج المحافظة لمراقبة تنفيذ مشاريعها من قبل الحكومة المحلية، في إشارة إلى رئيس تحالف الفتح هادي العامري ومعاونه وزير البلديات الأسبق عادل مهودر.

الزيني وفي تصريح صحفي له قال، إن رئيس تحالف الفتح هادي العامري، وعلى الرغم من تأكيده أنه قد كُلف من قبل الحكومة الاتحادية ليكون عاملاً مساعداً لمراقبة تنفيذ مشاريع المحافظة دون أن يتدخل بأي أمر يضر بمصالح البصرة، إلا أن المعطيات لا تشي بذلك، خاصة وإن صرف الأموال يتم من قبل الحكومة المركزية، بحسب قوله.

الزيني انتقد رئيس الحكومة عادل عبد المهدي، على قراره قائلاً، إنه كان الأجدر برئيس الوزراء أن يُفعِّلَ قانون مجالس المحافظات، بدلاً من أن يكلف أشخاصاً آخرين من خارج المحافظة لمراقبة مشاريعها.

واعتبر الزيني إن قرارات عبد المهدي، من شأنها أن تخلق مناخات غير سليمة، وتوتر الأجواء وتعطي صورة مفادها أن الحكومة تسعى لعدم إرساء مبادئ الديمقراطية في العراق، والتي تنص على إعطاء صلاحيات واسعة للمحافظات.

وأردف زيني بالقول: إن قرار مجلس البصرة بالمضي بإجراءات إنشاء إقليم مستقل إدارياً عن بغداد، جاء رداً على قرارات عبد المهدي، معتبراً أن هذه القرارات مخالفة لقانون مجالس المحافظات وبعيدة عن مبدأ الفصل بين السلطات.

قد يعجبك ايضا