مجلس شركاء الانتقالية في السودان يتفقون على تسليم قائمة المرشحين للوزارات

 

بعد شدٍّ وجذبٍ وتلكؤ لقوى الحرية والتغيير والجبهة الثورية في تقديم ترشيحاتها للحكومة الجديدة، أعلن مجلس شركاء الفترة الانتقالية في السودان على الاتفاق؛ لتسليم قائمة المرشحين للوزارات لرئيس الحكومة عبد الله حمدوك.

المتحدثة باسم المجلس السيادة الانتقالي السوداني مريم الصادق وفي تصريحٍ صحفي بالعاصمة خرطوم، أكدت أن المجتمعين اتفقوا على استكمال الخطوات؛ للمضي بتشكيل هياكل السلطة الانتقالية وتقديم مرشحي الوزارات في موعده المحدد.

مريم الصادق أوضحت أن المجلس استعرض الرؤية السياسية والانتقالية وأولويات الحكومة، والتي تشمل مبادئ لعمل الحكومة، مؤكدة تحويل أسماء المرشحين للمجلس لإبداء الرأي حولها؛ بغرض التوافق عليها عبر لجنة تنهي عملها خلال فترة وجيزة.

وفي وقت سابق من يوم الأحد وخلال اجتماع لمجلس شركاء الفترة الانتقالية، هدد رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، عبد الفتاح البرهان، الأحزاب السودانية بفرض حكومة طوارئ في البلاد.

وقال البرهان إنهم لا يملكون خياراً سوى الخروج للشعب واطلاعه على الفشل في التوافق على تشكيل الحكومة، ملوّحاً باحتمال تشكيل حكومة طوارئ برئاسة عبدالله حمدوك في حال عدم التزام الشركاء بتشكيل الحكومة بسرعة.

ومن المتوقع أن يقدم جميع الوزراء استقالتهم لرئيس الوزراء السوداني، بعد اتفاق مجلس شركاء الفترة الانتقالية على تقديم أسماء مرشحين؛ لاختيار الطاقم الوزاري الجديد للحكومة، التي سيعلن عنها في الرابع من شباط/ فبراير.

قد يعجبك ايضا