مجلس سوريا الديمقراطية يدين قصف النظام التركي على كوباني

ثلاثُ نساءٍ ممّن يعملن في مجال الدفاع عن حرية المرأة، قدّمن حياتهنَّ ثمناً للحرية التي يحلمنَ بها في شمال شرق سوريا، إذ طالتهن نيران الغدر والغزو التركي الذي لم يترك قانوناً ولا اتفاقاً إلا وخرقه بأطماعه التوسعية وسياسته الدموية.

طائرات النظام التركي، شنّت هجوماً على قرية حلنج الواقعة شرقي كوباني، أسفر عن فقدان ثلاث نساء لحياتهنَّ.

مجلس سوريا الديمقراطية أدان عملية الاستهداف هذه، وأكّد عبر بيانٍ أنّ القصفَ ينمُّ عن ذهنية الجريمة والبلطجة التي يتّصف بها النظام التركي.

واعتبر مسد هذه الجريمة خرقاً للقانون الدوليّ وللاتفاقيات مع واشنطن وموسكو إبّان احتلال تركيا لرأس العين وتل أبيض في نهاية تشرين الأول أكتوبر من العام الماضي.

عنجهية وعربدة النظام التركي باحتلاله دول الجوار، وفقاً لما أشار إليه مسد في بيانه، يتطلّب من الأمم المتحدة ومجلس الأمن وبشكلٍ خاصٍّ من الولايات المتّحدة الأمريكيّة والاتّحاد الروسيّ، التحرّك الفوريّ والسريع لِلجمِ الآلة التركية التي دمّرت المناطق المحتلة في شمال شرق سوريا.

فالنّظام التركيّ الذي يدخل قاموس الاحتلال والإجرام من كلِّ باب، أضاف هذا العمل الوحشي إلى سلسلة انتهاكاته وجرائمه بحقّ المدنيين في شمال شرق سوريا، الأمر الذي اعتبره مجلس سوريا الديمقراطية مواصلةً لسلسلةٍ إجراميةٍ بدءاً من إقليم كردستان العراق إلى شمال وشرق سوريا انتهاءً بليبيا واليمن.

الإدارة الذاتية تُحمّل روسيا مسؤولية قصف الاحتلال التركي على كوباني

بدورها الإدارة الذاتية في إقليم الفرات ندّدت عبر بيانٍ بالهجوم التركي على منزلٍ للمدنيين في قرية حلنج ووصفته بالجبان، وحمّلت روسيا مسؤولية الهجوم والهجمات السابقة بحسب الاتفاقية التي تنصُّ على أن تتحمّل روسيا مسؤولية الأمن والاستقرار.

كما وطالبت الإدارة الذاتية عبر بيانٍ كلاً من روسيا والولايات المتّحدة بوضع حدٍّ للهجمات التي تستهدف المدنيين في شمال وشرق سوريا ودعتهما إلى جانب التحالف الدولي بالقيام بواجبهما وفق اتفاقية وقف إطلاق النار في مناطق شمال شرق سوريا المبرمة بين أمريكا والنظام التركي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort