مجلس سوريا الديمقراطية يدعو لإعادة هيكلة الهيئة العليا للتفاوض

يعد مجلس سوريا الديمقراطية المظلة السياسية لقوات سوريا الديمقراطية المدعومة من التحالف الدولي المناهض لتنظيم داعش الإرهابي، وهي تضم أغلبية القوى والأحزاب السياسية في شمال وشرق سوريا.

في حديث إلى صحيفة «الشرق الأوسط»، نفى عضو المجلس الرئاسي لمجلس سوريا الديمقراطية، سيهانوك ديبو، انضامهم إلى الهيئة السورية العليا للتفاوض، مشدداً على أن المجلس لم يرفع أي طلب انتساب إلى الهيئة.

ونوه ديبو إلى أن التجارب أثبت أن العملية السياسية تبقى منقوصة دون مشاركة مجلس سوريا الديمقراطية المظلة السياسية لقوات سوريا الديمقراطية، واتهم هيئة التفاوض بالفشل في الملف السوري، مرجعاً السبب إلى أنها عبارة عن ميكانيك معطّل لا روح فيه؛ وأغلبية أعضائه لا تأثير لهم على الأرض، على حدّ قوله.

المسؤول في المجلس كشف في الوقت نفسه عن وجود محادثات مع التحالف الدولي والولايات المتحدة وبعض البلدان العربية حول تشكيل اللجنة الدستورية، وقال بأن تشكيل اللجنة وإحياء العملية السياسية مرتبط بانضمام مجلس سوريا الديمقراطية إليها.

سيهانوك ديبو طالب بإعادة هيكلة هيئة التفاوض العليا المعارضة، لتشمل تمثيل مجلس سوريا الديمقراطية على أساس تمدده الجغرافي وسيطرته العسكرية.

وتسيطر قوات سوريا الديمقراطية المشكلة من مجالس عسكرية تضم كافة المكونات في شمال شرق سوريا، على ثلث مساحة البلاد، وتلقى الدعم من التحالف الدولي. وأعلنت النصر على تنظيم داعش الإرهابي في 23 آذار بعد القضاء على آخر معاقله في بلدة الباغوز شرق الفرات.

قد يعجبك ايضا