مجلس سوريا الديمقراطية يؤكد أطماع أنقرة التوسعية في المنطقة

مشروعٌ احتلاليٌّ توسُّعيٌّ جديد، يعمل الاحتلال التركي بمساعدة فصائله الإرهابية على تطبيقه في الأراضي السورية، بحسب ما أفاد به رئيس مكتب العلاقات العامّة في مجلس سوريا الديمقراطية حسن محمد علي لصحيفة “الشرق الأوسط”.

محمد علي أوضح للصحيفة أنّ هذا المشروع التوسّعي الذي تسعى دولة الاحتلال لتنفيذه يهدِّد مشروعَ الإدارة الذاتية باعتباره من أنسب المشاريع التي تلائم الحل الشامل في البلاد لأنّه يشجِّع على التشاركية المجتمعية، ويحضّ على التنوّع، ويحقّق تطلُّعات الشعب السوري بالتحوّل الديمقراطي.

وحول دعوات الاحتلال التركي للتعاون مع الحكومة السورية في مجال مكافحة الإرهاب، قال المسؤول في مسد، إنّ كانت تركيا صادقةً في دعواتها فعليها الخروج من سوريا، ودعا الحكومة إلى عدم الانخداع بمثل هذه التصريحات.

كما انتقد محمد علي مواقف الحكومة السورية وعدم جديتها في التعامل مع التهديدات التي تطلقها دولة الاحتلال التركي بشن عدوانٍ جديد على مناطق في شمال سوريا، ووصف مواقفها بـ “الخجولة “، مطالباً دمشق بطرح قضية احتلال تركيا للأراضي السورية في مجلس الأمن والأمم المتحدة.

هذا ويضم مجلس سوريا الديمقراطية عدّة أحزابٍ وجهاتٍ سياسية في شمال وشرق سوريا، ويعد الجناح السياسي لقوات سوريا الديمقراطية التي قاتلت تنظيم داعش الإرهابي، بمساعدة من التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort