مجلس دير الزور العسكري: نمنع تهريب النفط من مناطقنا لمناطق النظام

قائد القوات الخاصة في مجلس دير الزور العسكري، محمد أبو غزالة، وفي حديث لوكالة “نورث برس”، أكد أن المجلس, يقوم بمنع تهريب النفط من مناطق سيطرته إلى مناطق سيطرة النظام السوري، متهماً الأخير بالوقوف وراء تحريض من أسماهم بالمخربين والبلبلة التي أثيرت حول هذا الموضوع.

أبو غزالة أكد بأنه لا توجد أية قنوات تواصل مع قوات النظام السوري في المنطقة, مضيفاً بأنهم ضبطوا الكثير من عمليات تهريب للنفط صوب مناطق النظام، ومؤكداً أن الوضع الآن تحت السيطرة ويقومون بمحاسبة المهربين.

وفد عسكري من قوات سوريا الديمقراطية, كان قد قام بجولة على نقاط تمركزها المجابهة لمدينة الميادين غرب الفرات الواقعة تحت سيطرة قوات النظام السوري، بهدف تعزيز تواجدها بشكل أكبر في المنطقة بعد أن أفرغت كافة نقاطها قبل أشهر لأسباب أمنية، وفق ما صرح به قادة عسكريون.

قياديون أوضحوا أن إعادة تمركز قواتهم على الشريط الفاصل مع القوات النظام، سيحكم من سيطرتها بشكل أكبر على جغرافية المنطقة وسيغلق الطريق أمام عمليات النفط المهرب من قبل التجار إلى مناطق سيطرة النظام السوري.

الحديث عن عمليات تهريب النفط ومشتقاته أثار سخط الأهالي، الذين خرجوا في آذار/مارس في تظاهرات بمناطق مختلفة منها بلدتا الكسرة وغرانيج، مطالبين بوضع حد لعمليات التهريب.

وتطور الأمر إلى درجة أن بعض المشاركين في الاحتجاجات حملوا السلاح الأمر الذي أثار تساؤلات حول الأسباب الحقيقية الكامنة وراءها، إلى درجة دفعت بقوات سوريا الديمقراطية إلى وصف المحتجين المسلحين بالمخربين واتهام النظام السوري بتحريكهم وتقديم الدعم لهم.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort