مجلس حقوق الإنسان يؤكد وجود انتهاكات جسيمة في شمال إثيوبيا

أكدت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت الاثنين أن وضع حقوق الإنسان في شمال إثيوبيا يتدهور بشكل متسارع منذ تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.

وأوضحت باشيليت في كلمة أمام المجلس أن مكتبها تلقى تقارير تفيد بوجود انتهاكات جسيمة واسعة النطاق بحسب وصفها، بينها ضربات جوية قاتلة، ومئات من حوادث الاغتصاب.

وأضافت أن المكتب وثق مقتل 304 أشخاص، وإصابة 373 آخرين نتيجة قصف جوي خلال فترة التقرير، مشيرة أن الضربات نفذتها القوات الجوية الإثيوبية في إقليمي تيغراي وعفار.

من جانبه شدد مبعوث أديس أبابا في كلمة أمام المجلس أن بلاده ملتزمة بالتصدي لانتهاكات حقوق الإنسان، على حد قوله.

وشهدت إثيوبيا منذ تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2020 صراعاً مسلحاً بين القوات الحكومية وقوات جبهة تحرير تيغراي، أسفر عن مصرع الآلاف ونزوح الملايين بحسب الأمم المتحدة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort