مجلس الوزراء يعقد اجتماعاً طارئاً لبحث الأزمة السياسية بالسودان

يَعقِدُ مجلسُ الوزراءِ السوداني برئاسةِ عبد الله حمدوك اجتماعاً طارئاً، لبحث الأزمة السياسية في البلاد، والمشكلات التي تواجه المرحلة الانتقالية.
وكان حمدوك قد أعلن في وقتٍ سابق، أنه وضع خريطةَ طريقٍ مع الأطراف السياسية لإنهاء الأزمة، معتبراً أن خفض التصعيد والحوار هما الطريق الوحيد للخروج من الأزمة.

وشدّد رئيس الوزراء السوداني على أنّ السلطات لن تتهاون أمام محاولات إجهاض الفترة الانتقالية عبر ما أسماها بعمليات التخريب، لافتاً إلى أنّه اجتمع مع جميع الأطراف في الفترة الماضية بغرض معالجة الخلافات.

ويشهد السودان منذ محاولة الانقلاب في الحادي والعشرين من أيلول/ سبتمبر الماضي، خلافاتٍ بين المكونَينِ العسكريِّ والمدنيّ اللذين توافقا على حكم البلاد مرحلياً بعد سقوط نظام عمر البشير، لحين الوصول إلى انتخاباتٍ عامّة تفضي إلى سلطةٍ مُنتخبة.

قد يعجبك ايضا