مجلس الوزراء السوداني يحذر من نقص كبير في الأدوية والوقود والقمح بالسودان

ضمن أزماتٍ اقتصاديّةٍ عديدة يمرّ بها الاقتصاد السوداني، لوَّحت الحكومة السودانية بسيناريو مأساوي للغاية في حال استمر إغلاق ميناء بورتسودان الرئيسي في البلاد، مشيرة إلى نقصٍ كارثيٍّ في سلعٍ ضرورية

الحكومة السودانية حذرت في بيانٍ من أنّ مخزون البلاد من الأدوية الضرورية والوقود والقمح يوشك على النفاد، مشيرةً إلى أنّ إغلاق ميناء بورتسودان شرقي البلاد والطرق الرئيسة يعطّل المسارَ التنمويَّ في البلاد.

ولفتتِ الحكومة إلى أن استمرار عملية الإغلاق سيؤدّي إلى انعدامٍ تامٍّ للسلع الرئيسية، فضلًا عن التأثير الكبير على توليد وإمداد الكهرباء بالبلاد.

مجلس الوزراء السوداني، دعا في بيانه جميع المحتجين إلى الدخول في حوارٍ مع الحكومة، مؤكِّداً على عدالة قضية محتجي شرق البلاد، وتعهّد بالعمل على إيجاد حلٍّ سياسيٍّ لقضايا شرق البلاد.

المجلس الأعلى لنظارات البجا ينفي تصريحات الحكومة بشأن أزمة الأدوية

إلى ذلك، نفى المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة في السودان تصريحات الحكومة السودانية، بشأن منع عبور الأدوية إلى داخل البلاد، ونقل المجلس عن مُقرِّره عبد الله أوبشار، أن الأدوية موجودة داخل الميناء بسبب عدم إكمال الإجراءات القانونية من قبل الحكومة ولا علاقة لها بالتصعيد السلمي شرق البلاد.

ويشهد شرق السودان تظاهراتٍ لمحتجين من قبائل البجا، اعتراضًا على ما وصفوها بالأوضاع السياسية والاقتصادية المتردية في المنطقة، حيث أغلقوا الطرق وموانئ البحر الأحمر في الأسابيع القليلة الماضية.

قد يعجبك ايضا