مجلس النواب يحاول منع ترامب من شنّ حرب على إيران

خشية أن تؤدي مواقف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى حربٍ غير مجدية في منطقِة الشرق الأوسط بسبب التصعيد مع إيران، تبنى مجلسُ النواب الأميركي إجراءً يهدف إلى تقييدِ ترامب ومنعه من شن هجومٍ عسكريٍ ضدها.

مجلسُ النواب الذي يسيطر عليه الديمقراطيون وافق على تعديل لمشروع قانون دفاعي يحظر تمويل عمليات عسكرية ضد إيران، إلا إذا كانت بهدف الدفاع عن النفس، أو الحصول على موافقة من أعضاء الكونغرس على هذه العمليات.

غير أن مبادرةً مماثلة فشلت في مجلس الشيوخ الذي يهمين عليه الجمهوريون، وسيتحتم على المجلسين الآن التفاوض بهدف التوصل إلى صيغة متفق عليها من مشروع القانون.

مايكل ماكول أرفع مسؤول جمهوري في لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب، وصف التعديل بأنه غير مسؤول، مبيناً أن على إيران وشركائها أن يفكروا مرتين قبل مهاجمة الأميركيين وحلفائهم ومصالحهم.

إجراءات أمنية مشددة في الخليج في ظل التوتر مع إيران

في الأثناء كشفت صحيفة وول ستريت جورنال، أن مياه الخليج تشهد أنشطة غير عادية، تتمثل بإجراءات أمنية مشددة وحراسة عسكرية لناقلات النفط، في ظل تصاعد التوتر مع إيران.

الصحيفة أشارت إلى أن بعض شركات النقل البحري اضطرت إلى تغيير خططها بسبب الإجراءات التي اتخذت في أعقاب اتهام بريطانيا لإيران بمحاولة اعتراض ناقلة نفط تابعة لها في مضيق هرمز، الأربعاء الماضي.

غوتيريس يدعو جميع الدول لضمان حرية الملاحة في الخليج

تلك التوترات دعت الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، إلى مطالبة جميع الدول بضمان حرية الملاحة في منطقة الخليج،والعمل على خفض التصعيد في المنطقة، وتفادي أي خطوات من شأنها أن تقود مستقبلاً إلى مزيد من التوتر، حسبما أفاد فرحان حق، نائب المتحدث الرسمي باسم غوتيريش.

جاء ذلك بالتزامن مع إرسال بريطانيا سفنية حربية ثانية على الخليج العربي، ومطالبتها النظام الإيراني بعدم تصعيد الوضع في المنطقة، والعمل لضمان حرية الملاحة بما يتفق مع القانون الدولي.

ankara escort çankaya escort