مجلس النواب: يجب خروج كافة القوات الأجنبية من ليبيا

مواقف متناقضة يبديها طرفا النزاع في ليبيا، ففي الوقت الذي يؤكد مجلس النواب، والجيش الليبي تمسكهما، بقرارات الشرعية الدولية، وخاصة مؤتمر برلين، فإن الطرف الآخر المتمثل بقوات حكومة الوفاق ومن خلفها النظام التركي، مستمرون بالتحشيد العسكري والتهديد بالهجوم على مدينتي سرت والجفرة.

رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الليبي يوسف العقوري، أكد أن المجلس ملتزم بمخرجات مؤتمر برلين لحل الأزمة في ليبيا، مشدداً على ضرورة العمل على خروج كافة القوات الأجنبية من البلاد.

العقوري أشار إلى أن الأولوية هي لاستعادة الاستقرار والحفاظ على وحدة ليبيا، معرباً عن تأييده لما ورد في تصريحات وزير الخارجية الألماني هايكو ماس أثناء زيارته إلى مدينة طرابلس الأحد الماضي.

كما أكد المسؤول الليبي التزام المجلس بالعودة للحوار السياسي كطريق وحيد لحل الأزمة الراهنة، مشدداً على ضرورة استئناف تصدير النفط بشرط إنفاق عائداته بعدالة وشفافية.

قوات الوفاق تهدد بالهجوم على سرت والجفرة.. والجيش: جاهزون للرد
يأتي ذلك بالتزامن مع تهديدات لحكومة الوفاق المدعومة من النظام التركي، التي اعتبرت أن إعادة فتح الموانئ والحقول النفطية، خطوة غير كافية ويجب أن يعقبها خروج الجيش الليبي من سرت والجفرة.

من جانبه أوضح مدير إدارة التوجيه المعنوي بالجيش الليبي في تصريحات إعلامية أن الجيش على استعداد كامل لمواجهة كافة السيناريوهات، مؤكداً جاهزية قواته لصد أي هجوم محتمل، على سرت والجفرة.

وأعلن الجيش الليبي مساء الثلاثاء، إعادة فتح الحقول والموانئ النفطية المغلقة منذ شهور وذلك بشكل خاص بهدف إمداد محطات الكهرباء بالوقود.

قد يعجبك ايضا