مجلس النواب المصري يعقد أولى جلساته وينتخب جبالي رئيسًا له

مجلسُ النوابِ المصريّ

مع تطبيق الإجراءات الاحترازية ضد كورونا، عقد مجلس النواب المصري الجديد، أول جلسة له، وانتخب الرئيس السابق للمحكمة الدستورية العليا في مصر، حنفي جبالي، رئيساً للمجلس.

وباعتبارها أكبر الأعضاء المنتخبين سنّاً ترأست الصحفية فريدة الشوباشي الجلسة الافتتاحية، مع فاطمة سليم وأمير أبانوب عزت، أصغر عضوين في البرلمان المصري.

وفي كلمة قصيرة قالت فريدة الشوباشي، التي تعد أول امرأة ترأس جلسة افتتاحية للبرلمان في مصر منذ عام ألف وتسعمئة وتسعة وسبعين، إبان حكم الرئيس الراحل أنور السادات، إن هذه الدورة البرلمانية فيها أعلى تمثيل للمرأة في تاريخ الحياة النيابية، والأكثر شمولاً لمختلف الحركات السياسية والجماعات المعارضة بالبلاد.

 

 

وتناوب المشرعون في المجلس الذي يضم خمسمئة وستة وتسعين مقعداً على أداء اليمين داخل القاعة قبل التصويت لانتخاب رئيس للمجلس.

وانتخب المستشار حنفي جبالي، رئيساً للمجلس، والذي فاز بعضوية البرلمان بصفته كمستقل ضمن القائمة الوطنية من أجل مصر.

ويسيطر حزب مستقبل وطن، الذي يؤيد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بقوة، على نحو خمسة وخمسين في المئة من مقاعد مجلس النواب الجديد.

وفي حدث غير مسبوق في تاريخ الحياة النيابية، ارتفعت نسبة تمثيل المرأة المصرية في برلمان ألفين وواحد وعشرين إلى سبعة وعشرين في المئة من إجمالي عدد الأعضاء.

قد يعجبك ايضا