مجلس الطبقة يمنح بطاقات تعريفية سارية في “فيدرالية الشمال”

في خطوةٍ هي الأولى من نوعها ضمن الأراضي المحررة حديثاً من قبضة داعش في محافظة الرقة، ونتيجة للحرب خلال السنوات الماضية وفقدان الكثير من الأهالي لأوراقهم الثبوتية, بدأت لجنة السجلّ المدني في مجلس الطبقة المدني عملها، بمنح بطاقات التعريف والبطاقات الأسرية وتسجيل عقود الزواج وحالات الولادة، بهدف تسيير أمور المواطنين وحرية التنقل داخل الطبقة، ومناطق “فيدرالية الشمال”.

واشتدت وتيرة المعارك داخل مدينة الرقة، وسط توارد معلومات عن ارتفاع حالات الفرار من صفوف تنظيم داعش وأحكام الإعدام التي تنفذ بالفارين، نتيجة تغلغل الخوف والرعب بين عناصر التنظيم، بعد أن قامت قوات سوريا الديمقراطية بتضييق الخناق عليهم داخل أحياء قليلة في المدينة.

من جانبه، نقل المرصد السوري عن مصادره في مدينة الرقة بأن “هناك نقصٍ حاد في المواد الغذائية، رافقه غياب للخضار والفواكه، وشح مياه الشرب وارتفاع سعره داخل المدينة، في حين بات الغذاء المعتمد “الحبوب والأرز والبقوليات”، التي خُزنت من قِبل الأهالي أو المحال التجارية مسبقاً”.

ولا تزال تعاني الطبقة من أزمة “مادة الخبز” بسبب ازدياد أعداد النازحين، وتوقف بعض الأفران عن العمل لقلة المطاحن العاملة بالإضافة للضرر الحاصل في الأفران نتيجة المعارك والنهب والسرقة، حيث يقف الأهالي طوابير تمتد لساعات طويلة للحصول على ما يحتاجونه، ومن جانبه أكد أمين صندوق لجنة المطاحن والمخابز، محمود العثمان، أن “كمية الحبوب كبيرة جداً وهي كافية لدعم المطاحن لأكثر من ثمانية أشهر”.

وفي بلدة عين عيسى، أطلقت قوى الأمن الداخلي سراح 23 سجيناً بقرار صادر من مجلس الرقة المدني بناءً على طلبات من قبل شيوخ ووجهاء عشائر المنطقة، كانوا موقوفين بتهمة العمل مع تنظيم داعش، وبعد التحقيق معهم تبيّن بأن أيديهم لم تتلطّخ بدماء السوريين، وفي بادرة حسن نية من القوات سيتم تأمين فرص عمل لكبار السن من الموقوفين وإخضاع الشباب لدورات توعوية للخلاص من إيدولوجية وأفكار التنظيم المتطرف.

 

عقبة العباس – بتول محمد

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort