مجلس الشيوخ يفشل في وقف صفقة أسلحة للسعودية

مجلس الشيوخ الأمريكي يفشل بحشد أغلبية الثُّلثين اللازمة لكسر الفيتو الذي استخدمه الرئيس دونالد ترامب لتمرير مبيعات أسلحة للسعودية والإمارات خلافاً لرغبة الكونغرس.

ترامب كان قد قرّر في أيار مايو الماضي الالتفاف على الكونغرس من خلال اللجوء إلى آلية طوارئ لإقرار هذه الصَّفقات المثيرة للجدل والبالغة قيمتها ثمانية مليارات دولار والتي وضعها في خانة التصدّي للتهديد الإيراني.

غير أنّ الكونغرس بجناحيه الجمهوري والديموقراطي لم يستسلم لمناورة ترامب، إذ أصدر سلسلة قرارات لمنع الإدارة من إبرام هذه العقود مع كل من السعودية وحلفاء آخرين لأمريكا في طليعتهم الإمارات العربية.

واضطر ترامب الأسبوع الماضي لاستخدام الفيتو الرئاسي للمرة الثالثة خلال ولايته لإبطال مفعول القرارات التي أصدرها الكونغرس وبالتالي تمرير صفقات الأسلحة رغماً عن إرادة السلطة التشريعية، مُبرَّراً استخدامه الفيتو أنّ هذه القرارات تُضعفُ القدرة التنافسيَّة للولايات المتحدة على الصعيد الدولي وتُضرُّ بالعلاقات المُهمّة مع حلفائها وشركائها.

ولكسر الفيتو الرئاسي كان يتعيّن على مجلس الشيوخ التصويت مُجدَّداً على قراراته ولكن هذه المرة بأكثرية الثلثين، وهي أغلبية تعذّر عليه تأمينها كما كان متوقعاً في ظلّ مجلسٍ يُهيمن الجمهوريون على أكثريَّة مقاعده.

ankara escort çankaya escort