مجلس الشيوخ الأمريكي يعلن محاكمة ترامب الثانية ومناقشة مدى دستوريتها

الرئيسِ الأمريكي السابقِ دونالد ترامب

بعد تحديدِ مجلسِ الشيوخ الأمريكي، موعداً لمحاكمةِ الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، وبحضور أعضاء الكونغرس الجدد، يبدو أنَّ الأنظار تتجه صوبَ التطورات في قلب العاصمة الأمريكية واشنطن، وبالتحديد بعد الإثارة التي أشعلها المجلس بعزل ومحاكمة رئيس أمريكي لم يعد في منصبهِ، ولا يزالُ يشكل مركز ثقلٍ في حزبه، للمرة الثانية.

مجلسُ الشيوخ أعلنَ انطلاقَ محاكمةِ ترامب الثلاثاء، على خلفيةِ اتهامه بالتحريض والتمرد في خطاب لمناصريه، والذي أعقبه هجوم دام استهدفَ فيه مناصروه مبنى الكونغرس واشتبكوا مع الشرطة الأمريكية آنذاك، وكل ذلك حصلَ قبيل التصديق على فوزِ الرّئيس الحالي جو بايدن في الانتخابات.

مجلسُ الشيوخ الأمريكي، أضافَ أنَّ المحاكمةَ ستشمل أيضاً مداولات تستغرق اثنتين وثلاثين ساعةً ابتداءً من يوم الأربعاء.

من جهة أخرى، يأمل الدّيمقراطيون التسعة في مجلس النواب الذين سيلعبون دور الادعاء في المحكمة في إقناع أعضاء المجلس المؤلف من مئة عضو، بإدانةِ ترامب ومنعهِ من تولي منصب عام مرة أخرى.

وكان خمسة وأربعون من الجمهوريين الخمسين في مجلس الشيوخ قد رفضوا إدانة دونالد ترامب مسبقاً، بحجة أن إجراء محاكمةٍ لرئيس تركَ منصبه، إجراءٌ غير دستوري، فيما رفض مدّعو مجلس النواب هذه الحجة في مذكرتهم التي قدموها للمجلس، وحثوا على إدانة ترامب لحماية الديمقراطية الأمريكية والأمن القومي ولردع أي رئيسٍ في المستقبل من التحريض على العنف سعياً وراء السلطة.

قد يعجبك ايضا