مجلس الشيوخ الأمريكي يطالب بفرض عقوبات على تركيا رداً على انتهاكاتها بسوريا

مع استمرار الخروقات لاتفاق وقف اطلاق النار في شمال شرقي سوريا من قبل العدو التركي والفصائل الإرهابية التابعة له، طالب أعضاء في الكونغرس الأمريكي بفرض عقوبات صارمة على النظام التركي.

أعضاء جمهوريون وديمقراطيون في مجلس الشيوخ الأمريكي طلبوا من إدارة الرئيس دونالد ترامب، الأربعاء، إبلاغهم إن كانت التقارير عن أن تركيا تنتهك اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا صحيحة والرد بعقوبات صارمة.

وكتب العضوان الجمهوريان، لينزي غراهام ومارشا بلاكبيرن والديمقراطيون كريس فانهولين وريتشارد بلومنتال وجيان شاهين في خطاب موجه إلى وزير الخارجية مايك بومبيو قائلين بالنظر إلى المخاطر، فالوقت أمر جوهري لفرض العقوبات على النظام التركي.

وفي الرسالة، استشهد أعضاء مجلس الشيوخ بتقارير تفيد بأن العدو التركي يعمل خارج ما يسمى”منطقة آمنة” متفق عليها في شمال شرق سوريا، وبأن الفصائل الإرهابية التابعة له تهاجم الكرد السوريين بالقرب من بلدة تل تمر.

اعضاء الكونغرس قالوا إن الرئيس الأمريكي هدد في عدة مناسبات بتدمير اقتصاد تركيا في حال انتهكت التزاماتها، مضيفين بأن تماشياً مع هذا الموقف يتعين على الادراة اتخاذ تدابير سريعة لفرض تطبيق 17 أكتوبر(تشرين الأول) الماضي بعقوبات اقتصادية قاسية.

وشدد الأعضاء على أنهم سيواصلون السعي لإقرار مشروع قانون للعقوبات في الكونغرس ضد النظام التركي

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort