مجلس السيادة في السودان يرفض “دور الوسيط” للمبعوث الأممي

مبعوث الأمم المتحدة فولكر بيرتس

في تعليقِه على دور المبعوث الأممي فولكر بيرتس، عبّر مجلسُ السيادة السوداني، عن رفضه لأي دور وسيط لبيرتس بين الأطراف السياسية في خطوةٍ قد تقوّض الجهودَ الأممية لحل الأزمة السياسية في السودان.

نائبُ رئيس مجلس السيادة السوداني محمد حمدان دقلو

نائبُ رئيس مجلس السيادة السوداني، محمد حمدان دقلو، قال في تصريحاتٍ صحفية، إنَّ مبعوث الأمم المتحدة فولكر بيرتس، يجب أن يكون “مُسهِّلاً وليس وسيطاً” بين الأطراف، مشيراً إلى أنَّ البلاد باتت على مفترق طرقٍ بسبب انتشار الفتن وتنامي خطاب الكراهية والعنصرية والجهوية.

دقلو شدَّد على ضرورة توافقِ الأحزاب السياسية على رؤيةٍ موحدةٍ تحقّق مصالح البلاد خاصة وأن أي انتخابات لا يمكن أن تجري بدون تلك الأحزاب، وفق قوله.

الأمم المتحدة: لا تزال النتائج غير واضحة لحل الأزمة السودانية

ومع دخولِ المشاورات التي أطلقتها بعثةُ الأمم المتحدة لحلِّ الأزمة في السودان أسبوعَها الرابع، أكَّد المبعوث الأممي، فولكر بيرتس في تصريحاتٍ صحفية، أنَّ النتائجَ لا تزال غيرَ واضحة، مشيراً إلى أنهم لا يريدون توقيعها في المرحلة الراهنة.

البعثةُ الأممية في السودان ذكرت في بيان، أنَّ بيرتس عقدَ جلسَةً مع عدد من الأحزاب السياسية، ومنها تجمّع المهنيين السودانيين، والتي طرحت سابقاً مبادرة لحل الأزمة أكدت فيها على قدرة الأمم المتحدة على استعادة مسار الانتقال الديمقراطي.

وفي وقتٍ سابقٍ أعلنتِ الأمم المتحدة إطلاقَ مشاوراتٍ “أولية” مع الأطراف السودانية بهدفِ حلِّ الأزمة السياسية بالبلاد، حيث دارت عدةُ لقاءاتٍ مع قوى سياسية ومدنيّة، بعد احتجاجات مستمرة رداً على إجراءاتٍ استثنائية اتخذها قائدُ الجيش عبد الفتاح البرهان.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort