مجلس السيادة في السودان يؤكد للمبعوث الأمريكي التزامه بالتحول الديمقراطي

بعد تصاعد التوتّراتِ بين شطرَي الحكمِ المدنيِّ والعسكريِّ في السودان، ووسط مظاهراتٍ واعتصاماتٍ لأنصار الفريقين التي عمقتْ من الأزمة السياسيّة التي تعيشها البلاد، جدَّد مجلس السيادة التزامَهُ بعمليةِ التحوّل الديمقراطي.

رئيس مجلس السيادة الانتقالي عبد الفتاح البرهان، أكّد خلال لقائِهِ المبعوث الأمريكي الخاص بالقرن الإفريقي جيفري فيلتمان، على الالتزام الكامل بحماية التحوّل الديمقراطي في البلاد، وأهمية توسيع الحكومة السودانية، لتشمل كافّة أطياف الشعب.

وأشار البرهان إلى ضرورة عودة السودان لمنصّة التأسيس والاحتكام للوثيقة الدستورية واتفاق جوبا للسلام، داعياً لضرورة توسيع المشاركة السياسية لكل القوى الوطنية، ما عدا “المؤتمر الوطني”.

وخلال اللقاء، أطلع البرهان المبعوث الأمريكي، على تطوّرات الوضع السياسي الراهن في السودان، مشيداً بالموقف الأمريكي الداعم للانتقال الديمقراطي في السودان.

من جانبها، قالت السفارة الأمريكية بالخرطوم في بيان، إنّ المبعوث الأمريكي، جيفري فيلتمان، أكد خلال لقائه برئيسي مجلس السيادة والوزراء السودانيين، دعم واشنطن الكامل لعملية الانتقال الديمقراطي في السودان.

وأوضح بيان السفارة، أن فيلتمان حث جميع الأطراف على تجديد الالتزام بالعمل المشترك لتنفيذ الإعلان الدستوري، داعياً إلى عدم إقصاء أي طرف من أطراف العملية السياسية.

ومنذ أسابيع، تصاعد التوتر بين شطري الحكم في السودان، عقب انتقادات وجهتها قيادات عسكرية للقوى السياسية، على خلفية محاولة انقلاب عسكري جرى إحباطه في الحادي والعشرين من سبتمبر/ أيلول الماضي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort