مجلس التعاون الخليجي يعلن مبادرة بشأن الأزمة اليمنية

في خطوةٍ تهدف لإنهاء الحرب الدائرة رحاها في اليمن منذ سنين ووضع حد لأكبر أزمة إنسانية في العالم بحسب تقارير الأمم المتحدة، أعلن مجلس التعاون الخليجي عن مبادرة تتمثل باستضافة مشاورات يمنية -يمنية في الرياض في الفترة الواقعة ما بين التاسع والعشرين من مارس وحتى السابع من أبريل القادم.

نايف الحجرف الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي وخلال مؤتمر صحفي في الرياض قال إن الحل بأيدي اليمنيين، وإن المشاورات ستكون برعاية مجلس التعاون، للوصول إلى السلام، معبراً عن أمله في استجابة كافة الأطراف اليمنية لهذه المبادرة.

الحجرف أوضح، أن هذه المشاورات ستناقش محاورَ عسكريةً وسياسيةً وتهدف لفتح الممرات الإنسانية وتحقيق الاستقرار في هذا البلد داعياً اليمنيين لوقف إطلاق النار وبدء محادثات سلام.

وأضاف المسؤول الخليجي، أن ما يطرحه المجلس، هو استضافة لجميع المكونات والفاعلين في الشأن اليمني، إيماناً من مجلس التعاون الخليجي بأن حل الأزمة اليمنية هو بيد اليمنيين بكافة شرائحهم، مؤكداً أن ما ستتفق عليه الأطراف سيتم التفاعل معه وتبنيه ووضع خارطة طريق تنقل اليمن من حالة الحرب وتداعياتها إلى السلم وتحدياته.

كما أكد الأمين العام أن المجلس لن يفرض أي موضوعات للنقاش ولكنه وضع خطوطاً عريضة للمشاورات، مشيراً إلى أن الدعوات سترسل للجميع والمشاورات ستعقد بمن حضر.

وفي وقت سابق، رحبت جماعة الحوثيين بمبادرة مجلس التعاون الخليجي، ولكنها اشترطت في الوقت نفسه، أن تجرى المفاوضات في دولة محايدة غير السعودية، معتبراً أن رفع القيود عن الموانئ اليمنية ومطار صنعاء يجب أن يكون أولوية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort