مجلس الأمن يمدد عمل البعثة الأممية في ليبيا 3 أشهر

على ضوءِ بوادرِ الانقسام السياسي مجدداً في ليبيا، تبنى مجلسُ الأمن الدولي قراراً يمدّدُ عملَ بعثة الأمم المتحدة السياسية في البلاد ثلاثة أشهر.

وبموجب القرار الذي أُقِر الجمعة سيستمر عملُ البعثة لغاية الحادي والثلاثين من تموز/ يوليو المقبل، ويطلب من الأمين العام للأمم المتحدة الإسراع بتعيين مبعوث يكون مقرُّهُ في طرابلس، بالإضافة إلى ذلك فإن القرار يطالب الأمين العام بتقديم تقرير شهري بشأن تنفيذه حتى نهاية تموز/ يوليو القادم.

كما دعا القرارُ جميعَ الأطراف إلى الامتناع عن أيّ عملٍ من شأنه تقويضُ العملية السياسية في البلاد أو إعلان وقف إطلاق النار المبرم في تشرين الأول/ أكتوبر عام ألفين وعشرين.

مشروع القرار الجديد تقدمت به بريطانيا على أن يمدد عمل البعثة عاماً كاملاً، إلا أن الوفد الروسي رفض أي فترة أطول ما لم تتم تسميةُ مبعوثٍ جديد للأمم المتحدة.

وبقي منصب المبعوث الأممي في ليبيا شاغراً منذ استقالة المبعوث السابق السلوفاكي يان كوبيتش في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، ومنذ ذلك الحين يشهد مجلسُ الأمن خلافات بشأن عدد من المسائل في ليبيا، منها عدم تمديد مهمة البعثة العام الماضي لأكثر من أربعة أشهر، ثم تمديدها مجدداً في كانون الثاني/ يناير لثلاثة أشهر فقط.

ومع فشل إجراء الانتخابات الليبية أواخر العام المنصرم، دخلت البلاد في جملة من الأزمات، لا سيما مع رفض رئيس وزراء الحكومة المؤقتة عبد الحميد الدبيبة تسليم السلطة لرئيس الوزراء المعين من قبل البرلمان فتحي باشاغا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort