مجلس الأمن يصوّت ضد مشروع قرار روسي لخفض المساعدات إلى سوريا

 

رفضٌ غربيٌّ وبغالبيةٍ في أروقةِ مجلسِ الأمنِ الدوليِّ للمشروعِ الروسيِّ في تمريرِ مشروعِ قرارٍ يخفّضُ المساعداتِ الإنسانيّةَ إلى سوريا عبرَ معبرٍ واحدٍ ولمدّةِ ستّةِ أشهرٍ فقط.

دبلوماسيون في الأمم المتّحدة قالوا، إنّ روسيا التي تصارع حول الملفِّ السوري، فشلت في تمرير مشروع قرارٍ في مجلس الأمن الدولي بخفض المساعدة الإنسانية إلى سوريا لمدّة ستة أشهرٍ فقط، وعبر نقطةٍ حدوديّةٍ واحدةٍ وهي بابُ السلامة.

الرئيس الدوري لمجلس الأمن وسفير ألمانيا فيه كريستوف هيوسغن، أوضح أنّ مشروع القرار الروسي حصل على أربعة أصواتٍ فقط، مقابلَ سبعِ دولٍ صوّتت ضدّه، فيما امتنعت الدول الأربع الباقية عن التصويت، مضيفاً أنّ مشروع القرار لم يُعتمد لأنّه لم يحصل على العدد اللازم من الأصوات.

وللموافقة على المشروع الروسي، كانت موسكو بحاجة لموافقة تسعة أعضاء على الأقل من الأعضاء الخمسة عشر في مجلس الأمن، بشرط ألّا يستخدم أيُّ عضوٍ من الأعضاء الدائمين للفيتو ضده.

وتقول كلٌّ من روسيا والصين حليفتي الحكومة السورية، إنّ المساعدات التي تمر من معبري باب الهوى وباب السلامة لا حاجة لها لأن تلك المناطق يمكن الوصول إليها من داخل سوريا بعد الرجوع إلى دمشق.

ووفقاً لدبلوماسيين، ستتقدم كلٌّ من ألمانيا وبلجيكا يوم غدٍ الجمعة بمشروع قرارٍ جديدٍ يُطرح على التصويت، ويتضمن تنازلاً واحداً وهو خفض مدة التمديد إلى ستة أشهر مع الإبقاء على المعبرين، على أمل أن توافق عليه روسيا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort