مجلس الأمن يرحب بمبادرة السعودية لإنهاء الصراع ويدين التصعيد في مأرب

دعا مجلس الأمن الدولي، أطراف الأزمة اليمنية، للانخراط بشكلٍ بناءٍ في المفاوضات، للتوصّل إلى وقفٍ شاملٍ لإطلاق النار في البلاد، مرحباً في الوقت نفسه بالمبادرة السعودية لتسوية الأزمة عبر المسار السياسي.
وأكّد المجلس في بيانٍ أنّ التصعيد في مدينة مأرب يؤدّي لتفاقم الأزمة الإنسانية في اليمن، ويجب على الحوثيين وقفه، معرباً عن قلقه من التطورات العسكرية في مناطق أخرى من البلاد.

وأعرب المجلس عن قلقه من الحالة الاقتصادية والإنسانية المتردية في اليمن، داعياً الحكومة لتسهيل دخول سفن الوقود إلى ميناء الحديدة بانتظام.

ومؤخراً، طرحت السعودية مبادرة للسلام في اليمن تشمل وقف إطلاق النار على مستوى البلاد، تحت إشراف الأمم المتحدة، سرعان ما رفضها الحوثيون.

قد يعجبك ايضا