مجلس الأمن يدين هجوم الحوثيين على جدة ويدعو لتطبيق اتفاق الرياض

 

بعد هجومٍ الحوثيين على منشآت نفطٍ في مدينة جدّة السعودية، أدان أعضاء مجلس الأمن الدولي، بشدّةٍ الهجومَ الذي وقع في الثالث والعشرين من الشهر الماضي، وتسبب في نشوب حريقٍ بخزانٍ للوقود في محطّةِ توزيعِ المنتجاتِ البتروليةِ شمالَ مدينةِ جدّة.

أعضاء مجلس الأمن أكّدوا التزامَهم بالعمليّةِ السياسيّة الجامعة بقيادة وملكية يمنية، وَفقَ ما ورد في قراراتِ الأممِ المتّحدةِ ومجلسِ التعاونِ الخليجيّ.

مجلس الأمن دعا أيضاً إلى تطبيقِ اتّفاقِ الرياض، وإلى اجتماعِ الأطرافِ اليمنيّةِ على وجهِ السرعةِ برعايةِ المبعوثِ الخاصِّ للأممِ المتّحدة، مارتن غريفيث، لسدِّ هوةِ الخلافاتِ حولَ الإعلانِ المشترك.

ويتعلّق الإعلان المشترك بوقفِ إطلاقِ النارِ في كافّةِ أنحاءِ اليمن ووضعِ تدابيرَ إنسانيّةٍ واقتصاديّة، بالإضافة إلى استئنافِ عمليّةٍ سياسيّةٍ شاملةٍ للجميعِ لإنهاءِ الحرب.

مجلس الأمن يبدي قلقه من انعدام الأمن الغذائي

وبشأنِ التقييمِ الجديدِ لوضعِ الأمنِ الغذائيِّ في اليمن، أبدى الأعضاءُ قلقَهم بعدَ أن أظهرَ التقييمُ أن ثلاثةَ عشرَ فاصلة خمسة مليون شخص يواجهون بالفعل انعدامًا حادًّا في الأمنِ الغذائي وأنّ العدد سيزيد إلى ما لا يقل عن ستة عشرَ مليونًا خلالَ الأشهرِ الستّةِ المقبلة.

أعضاءُ المجلسِ دعوا جميعَ المانحين في المجتمع الدولي إلى العمل بشكلٍ عاجلٍ وإنقاذ الأرواح من خلال صرف التعهّدات غير المسددة قبل نهايةِ العام، وإعلان مساهماتٍ مبكرةٍ في العام القادم لتجنّب الإغلاق الوشيك لبرامج الأمن الغذائي في الأمم المتحدة.

قد يعجبك ايضا