مجلس الأمن يبدي قلقه حيال الوضع باليمن ويدعو لإنهاء النزاع

أعرب مجلس الأمن الدولي عن قلقه حيال الوضع في جنوب اليمن داعياً جميع الأطراف إلى الحفاظ على وحدة أراضي البلاد.

ودعا مجلس الأمن في بيان تم تبنيه بالإجماع إلى استئناف المفاوضات الشاملة، بدون تأخير بشأن الترتيبات السياسية والأمنية اللازمة لإنهاء النزاع والعودة إلى انتقال سلمي.

وأكد البيان بأن مجلس الأمن يدعم تسوية سياسية يشارك فيها جميع الأطراف في إطار حوار جامع لحل الخلافات ومعالجة الشواغل المشروعة لجميع اليمنيين بما في ذلك سكان الجنوب.

ومنذ اتفاقات ستوكهولم في ديسمبر، لم يتمكن مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، من تحقيق تقارب بين المتحاربين مرة أخرى في محاولة لإحراز تقدم نحو السلام.

قد يعجبك ايضا