مجلس الأمن قلق حيال التغيير غير الدستوري ببوركينا فاسو

أعرب مجلس الأمن الدولي، عن قلقه حيال التغيير غير الدستوري للحكومة في بوركينا فاسو الشهر الماضي، متجنّباً وصفه بـ”الانقلاب العسكري”.
وأعرب المجلس عن دعمه لجهود الوساطة الإقليمية لحلّ الأزمة، بعد تشكيل بعثة مشتركة إلى بوركينا فاسو، من قبل منظمة “إيكواس” والاتحاد الإفريقي ومكتب الأمم المتّحدة لغرب إفريقيا.

وكانت منظمة أيكواس قرّرت في وقتٍ سابقٍ عدم فرض عقوبات على بوركينا فاسو، مطالبةً القادة العسكريين الجدد، بتقديم جدولٍ زمني للعودة إلى النظام الدستوري في البلاد.

وشكّلت السلطات العسكرية في بوركينا فاسو، لجنة مكلّفة لوضع مسوَّدة ميثاق وجدول زمني للمرحلة الانتقالية بعد الانقلاب العسكري في الرابع والعشرين من يناير/كانون الثاني الفائت.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort