مجلس الأمن الدولي يندد بالتصعيد العسكري في مأرب باليمن

بالتزامنِ مع اشتداد وقع المعارك في مدينة مأرب اليمنية، نددَّ مجلسُ الأمنِ الدوليّ التابعِ للأممِ المتحدةِ بالتصعيد في المدينة من قبل الحوثيين، معتبراً أن ذلك يهدد الجهودَ المبذولةَ للتوصل إلى تسويّة سياسيّة.

مجلسُ الأمنِ الذي اطلع على إفادة حول الوضع في البلاد الثلاثاء، أكّد على ضرورة وقفَ التصعيد من كافةِ الأطراف فوراً بما في ذلك هجمات الحوثيين في مأرب، وأعربَ عن قلقِهِ حيال الوضع الاقتصاديّ والإنسانيّ المتدهور، مشدداً في الوقت ذاته على أهميةَ وصول المساعداتِ الإنسانية.

كما طالب المجلسُ الحكومة اليمنيّة بالسماح لسفن الوقود التجارية بالدخول إلى ميناء الحديدة، بعد توقفها في كانون الثاني الماضي، داعياً طرفي النزاع إلى السماح بعمليات التسليم.
الحوثيون: استهدفنا مطار أبها السعودي بطائرات مسيرة
وفي سياقٍ متصل أكّد المتحدثُ العسكري باسم الحوثيين يحيى سريع، أنَّهم شنوا ضرباتٍ على مطارِ أبها السعوديّ الدوليّ عبر طائرات مسيرة، دون تقديم تفاصيل أخرى.

وكان مبعوثُ الأمم المتحدة الخاص باليمن مارتن غريفيث قد حذرَّ من عودة الحرب في اليمن إلى ضراوتها، مشدداً على الحاجة الماسة لوقف إطلاق النار في كل من مأرب وتعز، وإعطاء الأولوية للاحتياجات المدنية.

قد يعجبك ايضا