مجلس الأمن الدولي يعقد جلسة حول ليبيا أواخر الشهر الجاري

بعد أيّامٍ من تجديده مهمّة البعثة الأممية في ليبيا، ووسط أزماتٍ سياسيةٍ واقتصاديةٍ خانقة، أعلن مجلس الأمن الدولي عقدَ جلسةٍ بشأن ليبيا في السادس والعشرين من أيار مايو الجاري، فيما من المرتقب أن تقدّم البعثة الأممية ولجنة العقوبات، إحاطةً أمام المجلس بهذا الخصوص.

وحول القرارات المرتقب صدورها عن الجلسة، قال المحلل السياسي الليبي مختار الجدال، في تصريحاتٍ لوسائلِ إعلامٍ محلية، إنّ كلَّ ما يجري في جلسات مجلس الأمن في الوقت الحاضر يقع تحت تأثير الحرب الروسية الأوكرانية، مشيرًا إلى أنّ القضية الليبية ليست بمنأىً عن ذلك.

الجدال أوضح أنّ الولايات المتحدة تحاول استمالة أحد أطراف الصراع الليبي، لكسب موقفٍ ضد الوجود الروسي في ليبيا، مشيرًا إلى أنّ الإحاطة المرتقبة لن تخرج عن المطالبة بالانتخابات البرلمانية، وموضوع إغلاق حقول وموانئ النفط واقتراح مشروع النفط مقابل الغذاء والعلاج والمرتبات.

ومع انقضاء فترة حكومة عبد الحميد الدبيبة التي كانت ثمانية عشر شهراً وفقاً لاتفاق جنيف بشأن ليبيا، فإن عجز الدبيبة عن عقد الانتخابات خلال شهر سيدفع مجلس الأمن والمجتمع الدولي لإعادة النظر في دعمه وفقاً لمراقبين، ولا سيما مع وجود انقسام كبير بين أعضاء مجلس الأمن بشأن دعم الدبيبة والحكومة الجديدة برئاسة فتحي باشاغا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort