مجلس الأمن الدولي يعرب عن قلقه إزاء تدهور الوضع في هايتي

أعرب مجلس الأمن الدولي، عن قلقه إزاء تدهور الوضع في هايتي، التي تشهد أعمال عنف بعد سيطرة جماعات مسلحة على مساحات واسعة من البلاد.

وهاجمت الجماعات المسلحة الأسبوع الماضي المطارات والسجون ومراكز الشرطة، وهددت بحرب واسعة النطاق، إذا لم يقدم رئيس الوزراء أرييل هنري استقالته من السلطة.

ووصفت الإكوادور خلال جلسة طارئة لمجلس الأمن الوضع في هايتي بالخطر، فيما دعت الولايات المتحدة هنري إلى تسريع عملية الانتقال السياسي في البلاد وتنظيم انتخابات.

ويتولى هنري السلطة منذ اغتيال الرئيس جوفينيل مويز عام 2021، وكان من المقرر أن يغادر الحكم في شباط/فبراير الفائت، لكنه توصل مع المعارضة إلى اتفاق لتقاسم السلطة إلى حين إجراء انتخابات جديدة.

قد يعجبك ايضا