مجلس الأمن الدولي يعرب عن دعمه للسلطات الانتقالية الجديدة في ليبيا

 

بعد دخول ليبيا السبت مرحلةً انتقاليةً جديدة غداةَ انتخابِ سلطةٍ تنفيذيةٍ موقتةٍ وموحدة، أعرب مجلس الأمن الدولي في إعلانٍ تبنّاه بالإجماع دعمه للسلطات الانتقالية الجديدة، مرحباً بما وصفه بالإنجاز على صعيد المسار السياسي الليبي.

مجلس الأمن ومن خلال الإعلان الذي صاغته بريطانيا، دعا السلطة التنفيذية الانتقالية إلى الإسراع في تشكيل حكومةٍ جديدةٍ وجامعة، وإطلاقِ مصالحةٍ وطنيةٍ شاملة.

الدعوة جاءت على غرار إعلانٍ سابقٍ تبنّاه المجلس نهاية كانون الثاني/ يناير، شدّد فيه على ضرورة الالتزام بوقف إطلاق النار الذي دخل في الخريف حيّز التنفيذ والمضي قُدماً في انسحاب كلِّ القوّاتِ الأجنبيةِ والمرتزِقةِ من ليبيا دون تأخير.

كما طلب مجلس الأمن الأسبوع الماضي من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش نشر مجموعةٍ أولى من المراقبين للإشراف على تطبيق وقف إطلاق النار في ليبيا.

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش

ويتعيّن على السلطة التنفيذية الموقتة تشكيلُ حكومةٍ والتحضيرُ للانتخابات الوطنية المقرر إجراؤها في كانون الأول/ديسمبر، لإنهاء عقدٍ من الفوضى والعمل على إعادة توحيد المؤسسات في بلد يشهد انقساماً حادّاً مع وجود سلطتَينِ متنافستَينِ في غرب البلاد وشرقها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort