مجلس الأمن الدولي يطالب بتحقيق مستقل بالمقابر الجماعية المكتشفة بغزة

طالب مجلس الأمن الدولي، بإجراء تحقيق مستقل وفوري بعد اكتشاف مقابر جماعية بمحيط عدد من المستشفيات في قطاع غزة.

وأعرب أعضاء المجلس في بيان مشترك عن قلقهم العميق إزاء تقارير عن اكتشاف مقابر جماعية في مستشفى الشفاء بمدينة غزة شمالي القطاع ومجمع ناصر الطبي بمدينة خان يونس في الجنوب.

وشدد بيان المجلس على ضرورة تشكيل لجنة لمعرفة مصير المفقودين ومكانهم بقطاع غزة وفقاً للقانون الدولي الإنساني، فيما لم يحدد المجلس الجهة التي يمكنها قيادة هذا التحقيق ومتى سيبدأ.

يذكر، أن وزارة الصحة في قطاع غزة، كانت قد أعلنت الشهر الماضي، العثور على مقبرتين جماعيتين في محيط مستشفى الشفاء بمدينة غزة ومستشفى ناصر بخان يونس، يضمان أكثر من أربعمئة جثة، قبل أن تعلن عن العثور على مقبرة أخرى بمجمع الشفاء تضم تسعاً وأربعين جثة.