مجلس الأمن الدولي يشيد بالانتخابات البرلمانية العراقية

عَقِبَ التوتّر الذي حَصَلَ في الساحةِ السياسيةِ العراقية، أشادَ مجلسُ الأمن الدولي، بالانتخاباتِ العراقية الأخيرة ودورِ الحكومة والمفوضية في عقدها بطريقةٍ سلسة.

مجلس الأمن وفي بيانه، رحّب بالتقارير الأوليّة التي تحدّثت عن سلاسة سير الانتخابات، والتحسينات الفنية الهامّة فيها، مقارنةً بالانتخابات السابقة، معرباً عن أمله في تشكيل حكومةٍ شاملة في العراق، داعياً في الوقت نفسه إلى حلّ جميع الخلافات الانتخابية ضمن الأطر القانونية.

وثمّن المجلس جهود الدول الأعضاء في الأمم المتّحدة والمنظمات الدوليّة الأخرى في القيام بمراقبة عقد الانتخابات، وفي مقدمتهم الاتحاد الأوروبي والجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي وآخرون، بالإضافة إلى المنظمات العراقيّة المحليّة.

كما أعرب مجلس الأمن الدولي بالإجماع عن أسفه إزاء تهديدات بالعنف تلقّتها بعثة الأمم المتّحدة للمساعدة في العراق “يونامي”، عقب الانتخابات العراقية، التي جرت في العاشر من أكتوبر الجاري.

وفي موازاة ذلك، رفضت حركة “حقوق” المنضوية ضمن “الإطار التنسيقي الشيعي”، بيان مجلس الأمن الدولي والذي أشاد بجهود الحكومة في إجراء الانتخابات المبكّرة، واصفةً البيان بأنّه “مؤامرة دولية”.

التيار الصدري يرحب بالعمل مع المستقلين لتشكيل الحكومة المقبلة
إلى ذلك، أفاد مصدر في التيار الصدري، بترحيب التيار بالعمل مع المستقلّين لتشكيل الحكومة العراقيّة المقبلة، مشيراً إلى أنّ المستقلين لديهم رؤية سياسيّة أفضل من رؤية الأحزاب.

ووفقاً للمصدر، فإنّ هناك ترحيبًا بالكتل الأخرى بعيداً عن التوافقات التي أدّت إلى شلل عمل الوزارات، موضّحاً أنّ العراق يحتاج إلى سياسة جديدة للمرحلة المقبلة تكوّن ضمن حكومة ائتلافية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort