مجلس الأمن الدولي يشيد بالانتخابات العراقية المبكرة

خلالَ بيانٍ صحفي أشاد مجلسُ الأمن الدولي التابعُ للأمم المحتدة، بالانتخاباتِ البرلمانية العراقية المبكرة التي جرت في العاشر من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، معتبراً أنها كانت حرةً ونزيهةً، ودعا كافةَ الأطرافِ إلى اتباعِ السبلِ القانونية بشأن الاعتراضات على نتائجها.

البيانُ أكد أن أعضاءَ مجلسِ الأمن الدولي رحبوا بتقريرِ الأمين العام عن العملية الانتخابية في العراق وبعثة الأمم المتحدة “يونامي” لهذه الانتخابات، مشيراً إلى أن التقييمَ الإيجابي لمراقبي الانتخابات الدوليين والبعثة الأممية في البلاد، ساعد على إدارةِ الانتخابات بشكلٍ جيدٍ وسليمٍ، حسب وصفه.

مجلسُ الأمنِ أشار إلى أن التطابقَ بين عملياتِ إعادة الفرز اليدوي الجزئية لمراكز الاقتراع مع نظام نقل النتائج الإلكتروني للمفوضية العراقية العليا المستقلة للانتخابات يؤكِّد على نزاهةِ الاقتراع، مثنياً على الشعب العراقي التزامَهُ بالعملية الانتخابية في مواجهة التحديات الأمنية الديناميكية.

كما دعا أعضاءُ مجلس الأمن الدولي في بيانهم إلى تشكيل سلمي لحكومة عراقية شاملة من شأنها أن تقدم إصلاحات ذات مغزى لتلبية احتياجات وتطلعات جميع أطياف الشعب، مجددين دعمَهُمْ الكامل لاستقلال وسيادة ووحدة العراق.

هذا ويرى مراقبون أن الحكومةَ العراقيةَ الجديدة يجب أن تتشكل بعيداً عن التوافقية والمحاصصة الطائفية، لكي لا يعود العراق إلى المربع الأول.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort