مجلس الأمن الدولي يرحب باتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا

أعرب مجلس الأمن الدولي عن ترحيبه بالهدنة المبرمة بين الجيش الوطني الليبي وقوات حكومة الوفاق.

مجلس الأمن

ودعا مجلس الأمن طرفي النزاع الليبي إلى ضرورة الالتزام باتفاق التهدئة وتنفيذ جميع تعهداتهم.

وطالب أعضاء المجلس الأطراف الليبية بإظهار التصميم في البحث عن حلٍّ سياسيٍّ خلال اجتماعاتٍ مرتقبةٍ ستبدأ في التاسع من تشرين الثاني/ نوفمبر في تونس.

ووقّع الطرفان الليبيان في الثالث والعشرين من تشرين الأول / أكتوبر اتفاقاً على وقفٍ دائمٍ لإطلاق النار بمفعولٍ فوريٍّ، بعد محادثاتٍ استمرّت خمسةَ أيامٍ في جنيف برعاية الأمم المتحدة.

قد يعجبك ايضا