مجلس الأمن الدولي يدين الهجمات الإرهابية في البصرة ومخمور

على خلفية الهجمات الإرهابية في مدينة البصرة العراقية ومنطقة مخمور، والتي أسفرت عن وقوع ضحايا من المدنيين وقوات البيشمركة، أدان مجلس الأمن الدولي تلك الهجمات، مجدّداً في الوقت نفسه دعمه لأمن العراق ومواصلة مكافحة الإرهاب.

المجلس الدولي شدّد على ضرورة تحقيق العدالة لضحايا هذه الهجمات الإرهابية، وحثّ جميع الدول على التعاون مع الحكومة العراقية وكافة السلطات الأخرى ذات الصلة في هذا الشأن.

وأكّد أعضاء مجلس الأمن على ضرورة أن تكافح جميع الدول بكافة السبل التهديدات التي يتعرض لها السلام والأمن الدوليين جراء الأعمال الإرهابية.

الكاظمي يؤكد أن انفجار البصرة كان يستهدف ضابطاً أمنياً
وعلى صعيدٍ متصل، أكّد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، أنّ الانفجار الذي هزَّ مدينةَ البصرة يوم الثلاثاء، كان يستهدف ضابطاً في القوات الأمنية، لبحثه عن الجُناة و فرقِ الموت في المحافظة.

استنفار أمني في البصرة بعد سرقة حاوية قنابل عنقودية
هذا وتعيش محافظة البصرة جنوبي العراق، حالةَ استنفارٍ أمني، لمطاردة باعة متجوّلِين سرقوا حاويةً تضمّ قنابلَ عنقودية شديدةَ الانفجار.

واكتشفت الجهات المعنية في المحافظة أثناء تجميعها المخلفات الحربية لغرض تهيئتها وتفجيرها في صحراء الرميلة الجنوبية، أنّ هناك عشر حاويات فارغة، باستثناء واحدة منها كانت تحتوي على أكثر من مئةِ قنبلةٍ عنقودية.

وينشط الباعة المتجولون في مختلف المحافظات العراقية، حيث يعملون في تلك المهن منذ سنوات، ويقتاتون منها عبر بيع الحديد إلى معامل السكراب مخازن الخردة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort