مجلس الأمن الدولي يدعو إلى وقف التصعيد في اليمن

دعا أعضاء مجلس الأمن الدولي الخمسة عشر في جلسة يوم الأربعاء حول اليمن، إلى وقف فوري لإطلاق النار في البلاد، وتجنب التصعيد العسكري من قبل جميع الأطراف، مدينين في الوقت نفسه محاولات الحوثيين استهداف المدن السعودية بالصواريخ والطائرات المسيّرة.

مجلس الأمن وفي بيانه، أدان تجنيد الأطفال في الحرب من قبل جميع الأطراف، معرباً عن قلقه البالغ إزاء الحالة الإنسانية الأليمة، وتزايد خطر حدوث مجاعة واسعة النطاق هناك، بسبب الوضع الاقتصادي المتردّي.

كما دعا المجلس، الحكومة اليمنية إلى تسهيل دخول سفن الوقود، بشكلٍ منتظم، إلى ميناء الحُديدة، مشيراً إلى أهمية ضمان وتعهّد جميع الأطراف داخل البلاد، بالعمل على إيصال السلع الأساسية والمساعدات الإنسانية إلى جميع المناطق.

وذكّر المجلس أيضاً طرفي النزاع بالتهديد الخطير الذي تشكّله الناقلة صافر، وضرورة التجاوب مع بعثة الأمم المتّحدة بهذا الشأن، محذّراً من أنّ حصول تسرّب نفطي من الناقلة سيدمّر النظم البيئية في البحر الأحمر، وسيغلق ميناء الحديدة لستة أشهر على الأقل.
مجلس الأمن يدين هجمات الحوثيين على السعودية
وفي سياق الجلسة، أدان مجلس الأمن هجمات الحوثيين على المدن السعودية، داعياً إلى وقفٍ فوري للتصعيد العسكري سواء ضدّ السعودية أو في محافظة مأرب شمال شرقي اليمن.

المجلس، أوضح أنّ الهجمات ضدّ السعودية واستهداف السفن في خليج عدن والبحر الأحمر، تشكّل خطراً كبيراً على الأمن البحري، كما أنّ التصعيد في مأرب يهدّد حياة آلاف المدنيين وينذر بحركة نزوح كبيرة في المنطقة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort