مجلس الأمن الدولي يدعو أرمينيا وأذربيجان لاحترام الهدنة

خلال اجتماعٍ مُغلقٍ عُقِدَ بطلبٍ من فرنسا وروسيا والولايات المتّحدة الأمريكيّة، دعا أعضاء مجلس الأمن الدولي كلاً من أرمينيا وأذربيجان إلى ضرورة احترام الهدنة الجديدة في إقليم آرتساخ .

أعضاء المجلس الخمسة عشر جدّدوا النداء الذي وجَّهه الأمين العام للأمم المتّحدة أنطونيو غوتيريش للطرفين باحترام “الهدنة الإنسانية” التي كان يفترض أن تدخل حيّز التنفيذ الأحد الماضي.

جهود روسية مكثفة لوضع آلية لمراقبة الهدنة في الإقليم

ومع استمرار خرق الهدنة الإنسانية، تبذل روسيا جهوداً مكثّفةً لوقف إطلاق النار بين أرمينيا وأذربيجان في إقليم آرتساخ، في وقتٍ يتبادل الطرفان الاتّهامات بخرق اتّفاق التهدئة واستهداف المدنيِّين.

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف وعَقِبَ محادثاتٍ مع الأمين العام لمجلس أوروبا ماريا بيتشينوفيتش، قال إنّهم يسعون لوضع آليةٍ لمراقبة الهدنة بين أرمينيا واذربيجان من أجل إنهاء الوضع القائم بين الطرفين.

لافروف أكّد على ضرورة تخلّي طرفَي النِّزاع عن استخدام خطابات التصعيد والمواجهة ووقف الأعمال القتالية في الإقليم مؤكِّداً أنّ على الطرفين القيامَ بتنسيق المبادئ المحورية التي ستمكّن من إعادة استقرار الوضع على المدى البعيد.

ووفقاً لدبلوماسيِّينَ فإنّ روسيا التي تتولّى حالياً الرئاسة الدورية لمجلس الأمن الدولي تعمل على إصدار بيانٍ يدعو الجانبَينِ إلى الالتزام بوقف إطلاق النار واستئناف المفاوضات التي ترعاها مجموعة مينسك.

قد يعجبك ايضا