مجلس الأمن الدولي يبحث تطورات الأزمة في ليبيا

جهود مكثفة تبذلها البعثة الأممية في ليبيا ولقاءات مع جميع الأطراف الليبية لبحث الأزمة وتذليل العقبات أمام التوصل إلى تفاهمات بين القوى تقود إلى إجراء الانتخابات نهاية العام الجاري.

رئيس بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا عبدالله باثيلي، قال في كلمة خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي لبحث تطورات الأوضاع في ليبيا، إن الليبيين أمام فرصة تاريخية للتغلب على الأزمة والوصول إلى حلول نهائية لها، تنهي المعاناة التي تعيشها البلاد منذ أكثر من عشرة أعوام.

باثيلي، أضاف أن الأسابيع الأخيرة في ليبيا شهدت ديناميكية جديدة، حيث جرت مشاورات مكثفة مع الجهات العسكرية والأمنية للتوصل إلى تفاهمات، مشيراً إلى أن القادة السياسيين بدؤوا يتخذون خطوات حقيقية لدفع عملية السلام قدماً، على حد تعبيره.

وأعرب المبعوث الأممي عن ترحيبه بالاجتماعات بين ممثلين عسكريين عن شرق البلاد وغربها وجنوبها في كل من تونس والعاصمة طرابلس ومدينتي بنغازي وسبها خلال شهري آذار/ مارس ونيسان/ أبريل، معتبراً أن هذه الاجتماعات شكلت تقدماً كبيراً للعملية السياسية، وتمثل خطوة مهمة على طريق المصالحة الوطنية وتوحيد مؤسسات الدولة.

وكان باثيلي، قد أعلن في شباط/ فبراير الماضي، عن مبادرة جديدة لكسر الجمود في العملية السياسية الليبية، كما أعرب مؤخراً عن أمله في التوصل إلى اتفاق بحلول حزيران/ يونيو القادم لتنظيم الانتخابات قبل نهاية العام الجاري.

قد يعجبك ايضا