مجلس الأمن الدولي يدعو كافة الأطراف الليبية للالتزام باتفاق التهدئة

عَقِبَ اتّفاق التهدئة في ليبيا، الذي وقّعته اللجنة العسكرية المشتركة “5+5” في جنيف، دعا مجلس الأمن الدولي جميع الأطراف الليبية إلى الالتزام باتفاق التهدئة وتنفيذ تعهداتها بالكامل، من أجل الوصول إلى حلٍّ من خلال الحوار السياسي.

أعضاء مجلس الأمن الدولي، طالبوا الجيش الوطني الليبي وقوات حكومة الوفاق إلى الالتزام بالهدنة المعلنة، وضرورة امتثال جميع الدول لحظر الأسلحة وعدم التدخّل في الشؤون الليبية الداخلية.

من جانبه قال المتحدّث باسم الجيش الليبي، أحمد المسماري، إنّ توقيع قطر على “اتفاقاتٍ أمنية” مع حكومة الوفاق خرقٌ لمخرجات حوار جنيف، ومحاولةٌ لتقويض ما اتّفق عليه ضباط الجيش الليبي من أجل وقف التصعيد، واصفاً هذه الاتفاقيات بالخبيثة.

ويأتي ذلك بعدما وقّع رئيس مجلس الوزراء ووزير داخلية قطر خالد بن خليفة آل ثاني مع وزير الداخلية في حكومة الوفاق فتحي باشاغا مذكرة تفاهمٍ في مجال التعاون الأمني بين وزارتي داخلية البلدين تهدف إلى تعزيز التعاون في المجال الأمني.

وكانت الجلسة الأولى لمنتدى الحوار السياسي الليبي قد انطلقت الإثنين، برعاية الأمم المتحدة عبر الفيديو، لكن تجمّعَ الوسط النيابي رفضَ هذا المنتدى، معتبراً أن غالبية المشاركين هم من المحسوبين على جماعة الإخوان المسلمين المدعومين من النظامين التركي والقطري.

قد يعجبك ايضا