مجلس النواب الأمريكي يؤيد إلغاء تفويض شن الحرب الممنوح للرئيس منذ 2002

أيد مجلس النواب الأمريكي إلغاء تفويض استخدام القوة العسكرية الممنوح للرئيس منذ عام ألفين واثنين، في إطار مساعي النواب لاستعادة سلطة إعلان الحرب من البيت الأبيض.

وجاءت نتيجة التصويت بواقع مئتين وثمانية وستين مؤيداً لسحب التفويض مقابل اعتراض مئة وواحد وستين.

ويجب أن يحظى الإجراء بتأييد مجلس الشيوخ لتفعيل الإلغاء، حيث الاحتمالات أكثر غموضاً، ويجب أيضاً أن يوقعه الرئيس الامريكي ليصبح قانوناً.

ويمنح الدستور الأمريكي الكونغرس سلطة إعلان الحرب، لكنها تحولت إلى الرئيس بعد إقرار الكونغرس قوانين غير محددة بأجل تعطي الإذن باستخدام القوة العسكرية، مثل التشريع الخاص بالعراق الصادر عام ألفين واثنين، وتشريع آخر يسمح بالحرب على تنظيم القاعدة والجماعات التابعة له بعد هجمات الحادي عشر من أيلول عام ألفين وواحد.

قد يعجبك ايضا