مجلس أوروبا يطالب تركيا احترام إرادة الناخبين

من جهة أخرى، طالبت هيئة مراقبة حقوق الإنسان في أوروبا، النظام التركي باحترام رأي المصوتين في الانتخابات، وذلك بعد منع النظام التركي بعض المنتَخَبين حديثا من تولي مناصبهم رغم فوزهم.

ووجه مجلس أوروبا، دعوات إلى تركيا لحثها على اعتماد نتائج التصويت في إسطنبول، بعد فوز مرشح المعارضة، سيما بعد إعادة فرز الأصوات.
ويمنع النظام التركي تسليم أكرم إمام أوغلو مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض، محضر التنصيب رغم تقدمه في الانتخابات البلدية وفقا للنتائج الرسمية غير النهائية.
وتعليقا على الواقعة، قال أندرش كنابي، المسؤول البارز بمجلس أوروبا، إن تنفيذ إرادة الناخبين لها أولوية مطلقة في الأنظمة الديمقراطية.
وفي مطلع نيسان الجاري وجّه أندريه داوسون، رئيس الوفد الذي كلفه المجلس الأوروبي لمراقبة الانتخابات المحلية في تركيا، انتقادات للنظام التركي بشأن الحملات الانتخابية، وعدم حصول المرشحين على الفرص نفسها من التغطية الإعلامية، مؤكدا أن الانتخابات لم تكن ديمقراطية أو نزيهة.

قد يعجبك ايضا