مجلس أوروبا يطالب أردوغان بمنع إساءة معاملة المعتقلين في بلاده

 

اعتقالٌ تعسفيٌّ وقمعٌ للحرياتِ وكمٌّ للأفواه سماتٌ امتازَ بها نظامُ رجب أردوغان في انتهاكٍ صارخٍ لكل المبادئ والقيم الأخلاقية والإنسانية، ما دفع خبراء حقوقيين في مجلس أوروبا لمطالبة رجب أردوغان باتّخاذ موقفٍ ضدّ إساءة معاملة المعتقلين في بلاده.

لجنة منع التعذيب التابعة للمجلس أكّدت أنها تلقت خلال زيارةٍ إلى تركيا عام ألفين وتسعة عشر، عدداً كبيراً من التقارير عن عنفٍ تمارسه سلطات النظام التركي بحقّ رجالٍ ونساءٍ وأطفالٍ تمّ اعتقالُهم.

اللجنة أوضحت أنّ العديد من الروايات تفيد بتعرّض المعتقلين للضرب من أجل انتزاع اعترافاتٍ، أو كعقابٍ لتهمٍ منسوبةٍ لهم دون أيِّ إثباتاتٍ، مبيّنةً أنّ معظم المعتقلين هم إما معارضو رأي أو صحفيون، نسبت لهم تهم تأييد محاولة الانقلاب المثير للجدل عام ألفين وستة عشر.

وطالب مجلس أوروبا النظام التركي ورئيسه أردوغان بشكلٍ خاصٍ، التعهّد الحازم بوقف المعاملة السيئة التي يتعرّض لها المعتقلون في سجون ومعتقلات النظام، فيما نفى الأخير كعادته تلك الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان.

يذكر أنّ النظام التركي برئاسة رجب أردوغان، يشنّ منذ عام ألفين وستة عشر، حملة اعتقالاتٍ وملاحقةً لعشرات الآلاف من المعارضين له، بحجة المشاركة أو التأييد لمحاولة الانقلاب المثير للجدل، ويتعرض الكثير من المعتقلين لسوء المعاملة والتعذيب الجسدي والنفسي، وفقاً للعديد من التقارير الإعلامية والحقوقية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort